حماس والتطبيع مع نظام الأسد..

0 237

مريم البشكاوي | شبكة مراسلي ريف دمشق

بعد انقطاع لمدة 10 سنوات أعلنت حماس في 15 أيلول الجاري التطبيع مع قوات نظام الأسد قائلة في بيان لها :”سنمضي في بناء وتطوير علاقات راسخة مع سوريا”
وبحسب ما تم تداوله أن الطرفين عقدا لقاءات على مستويات قيادية عليا لتحقيق ذلك.
حيث اتخذت قراراً بالإجماع لإعادة العلاقة مع سوريا،
بينت حماس في بيان لها عن رغبتها بالانضمام لسوريا لتوحدها وخاصةً بعد استهداف العدوان الصهيوني مطاري دمشق وحلب مؤكدةً تصديها له و أعربت عن تقديرها للجمهورية السورية قيادةً وشعباً لوقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حسب زعمهم.

بيان حركة المقاومة حماس


من جانبه قام المجلس الإسلامي السوري بإصدار بيانٍ أدان فيه عزم حركة حماس إعادة علاقتها بقوات نظام الأسد وأوضح المجلس أنها في هذه العلاقة أرمتها في حضن إيران فانحرفت بوصلتها عن القدس وفلسطين وقد سبق وحذر المجلس الإسلامي في لقاء بعض المشايخ بإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس أن الحركة إذا تصالحت معهم ستضع نفسها في حالة مفاصلة واضحة مع الأمة وستعزل نفسها عن مشروع قادة الحركة المخلصين الأوائل لتنتقل إلى صف الولي الفقيه والعصابات الطائفية بمواجهة شعوب المنطقة وأبنائها الأحرار والتاريخ والمبادئ والقيم.
يذكر أن العلاقات بين حماس وقوات نظام الأسد قطعت بسبب الثورة السورية عام 2012 التي حظيت بتأييد الحركة الفلسطينية والتي غادرت مقراتها في العاصمة دمشق.

بيان المجلس الإسلامي السوري
قد يعجبك ايضا