بعد أحداث السويداء.. قوات نظام الأسد تحاصر طفس والمزارعين في خطر

0 156

أحمد السيد | شبكة مراسلي ريف دمشق

شهدت أحياء مدينة طفس غربي مدينة درعا منذ يوم الجمعة الماضي بتاريخ 2022/8/5 ،تصعيداً للقصف المكثف تزامناً مع تقدم قوات نظام الأسد على طريق “درعا-طفس” وإنشاء نقطة عسكرية متقدمة قرب المدينة

حيث أفادت مصادر محلية بأن قوات نظام الأسد تقدمت على طريق “درعا-طفس” وثبتت نقطة عسكرية جديدة جنوب طفس، واستهدفت الأحياء والمزارع المحيطة بالمدينة بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة، وأضافت أنّ عدة أحياء في مدينة طفس شهدت قصفاً مكثفاً على الأهالي بعد تثبيتهم نقاط عسكرية جديدة قرب المدينة، ومنعت المزارعين من التوجه إلى أراضيهم الزراعية في محيط المدينة.

وفي حديث خاص لشبكة مراسلي ريف دمشق أكد السيد علاء زين العابدين أحد أبناء المدينة “بأن قوات نظام الأسد ومنذ عدة أيام تحاول التقدم إلى مدينة طفس مع قصف كثيف بقذائف الدبابات والمدفعية والرشاشات الثقيلة، وأضاف أن مزارعي المدينة هم المتضرر الأكثر حيث تستهدف مدفعية الشيلكا مزارعي المدينة عند دخولهم إلى مزارعهم “

تزامنت هذه التطورات مع دفع قوات نظام الأسد بتعزيزات عسكرية شملت منطقة الري على طريق “اليادودة – المزيريب”، ومنطقة المفطرة بين اليادودة وحي الضاحية بريف #درعا الغربي.

يذكر أن مناطق عدة في سوريا تحت سيطرة نظام الأسد تشهد حالة غليان وغضب لأسباب مختلفة منها سياسية ومنها اقتصادية ومنها أمنية كان منها أحداث السويداء الأخيرة والتي مازالت مستمرة ولم يستطع نظام الأسد السيطرة عليها.

قد يعجبك ايضا