النتيجة النهائية للقاء الرئيس التركي والإيراني على هامش “قمة طهران”

0 72

شذا شهاب||شبكة مراسلي ريف دمشق

النتيجة الختاميّة لـ اللقاء الذي تم بين رئيسي إيران وتركيا على هامش “قمة طهران”، بالملف السوري، وبقضايا أخرى عدة شهدت تعهداً بالتعاون بين البلدين حولها.وشدد رجب طيب أردوغان وابراهيم رئيسي، رئيسا تركيا وإيران، على التعاون في العديد من القضايا في مقدمتها “مكافحة الإرهاب والهجرة غير النظامية وأزمة الغذاء العالمي”. وجاء لقاؤهما على هامش قمة طهران، التي جمعت قادة دول إيران وروسيا وتركيا.وصدر البيان المشترك الختامي، عقب اجتماع مجلس التعاون التركي الإيراني رفيع المستوى، بنسخته السابعة في قصر سعد أباد بالعاصمة طهران، برئاسة أردوغان ورئيسي. قمة طهران: مواصلة التعاون للقضاء على “الإرهابيين” بسورياوذكر البيان أنه جرى التأكيد على استمرار علاقات الأخوة والصداقة بين البلدين، وأهمية توسيعها على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وحسن الجوار. *الملف السوري* في اللقاء بين الرئيس التركي والإيراني، فإنهما اتفقا على تمسكهما بـ”وحدة الأراضي السورية، ووحدتها السياسية وسيادتها الوطنية”. وأكدا أن السبيل الوحيد لتخفيف معاناة شعبها هو “الحل السياسي وتنفيذ اتفاقيات أستانا”.ولم يتطرقا إلى العملية التركية التي تعتزم أنقرة شنها في سوريا في وقت قريب، وفق ما أعلنته دون تحديد موعد محدد لها.ولفتا إلى وجود إرادة سياسية قوية ضد جميع أشكال الإرهاب على المستويين الإقليمي والدولي، واتباع نهج حل المشكلات والنزاعات بالوسائل السلمية. 

قد يعجبك ايضا