بعد أن فرَّ من حضن الوطن والحذاء العسكري هرباً لألمانيا.. حملات تطالب بالقبض عليه

163

ضجت صفحات التواصل الإجتماعي بخبر وصول الفنان الموالي لنظام الأسد زهير عبد الكريم إلى ألمانيا عبر لم الشمل، حيث سخر الكثيرون من سفره المفاجئ رغم مواقفه الداعمة لنظام الأسد وتصريحاته المتكررة عن تقديس الحذاء العسكري، حيث بات عبد الكريم في الفترة الأخيرة كثير التذمر والشكوى بشأن أوضاع مناطق سيطرة الأسد الإقتصادية المستمرة في التردي، بالإضافة إلى ضعف في القطاع الفني.

عبد الكريم الذي وصل إلى ألمانيا قبل يومين انطلقت مع لحظات وصوله الأولى دعوات من قبل ناشطين سوريين في ألمانيا ومنهم الناشطة ميسون بيرقدار للقبض عليه ومحاكمته بوصفه أحد الداعمين لنظام الأسد وإجرامه ضد السوريين، فيما لم يعلق عبد الكريم بأي شيء حول الحملات المتصاعدة ضده، حيث تداولت عدد من صفحات التواصل الإجتماعي مقطعاً مرئياً لمقابلة له مع إحدى الإذاعات الموالية والتي قال فيها إنه لا يستطيع ترك سوريا والعيش في الخارج رقم الكثير من المغريات والعروض التي قُدمت له حسب تعبيره.

ويسعى العديد من الناشطين والحقوقيين لملاحقة داعمين نظام الأسد والمشاركين بالإنتهاكات في سوريا ضد المدنيين ورفع دعاوى قضائية بحقهم والتي كان من أبرزها الحكم القضائي بالسجن المشدد مدى الحياة ضد العقيد أنور رسلان المشارك بعمليات تعذيب واعتداءات جنسية ضد المعتقلين في أفرع نظام الأسد الأمنية.

قد يعجبك ايضا