أعراض جدري القردة ،وتشخيصه،وعلاجه.

0 165

د. مأمون حاج ابراهيم | شبكة مراسلي ريف دمشق

أعراض جدري القرود:
على الرغم من تشابه أعراض مرض جدري القرود مع الأعراض الناتجة عن مرض الجدري، إلا أنها تكون أخف، مع اختلاف وحيد يتضمن تورم العقد اللمفية نتيجة الإصابة بجدري القرود.
تتراوح فترة حضانة فيروس جدري القرود عادة مدة 7- 14 يوم، إلا أنها يمكن أيضاً أن تتراوح بين 5- 21 يوم قبل بدء ظهور الأعراض، والتي تشمل ما يلي:
١-حمى.
٢-صداع.
٣-آلام العضلات.
٤-ألم الظهر.
٥-تورم العقد اللمفاوية.
٦-قشعريرة.
٧-تعب وإرهاق.
يبدأ الطفح الجلدي بالظهور بعد مدة 1- 3 أيام أو أكثر من إصابة المريض بالحمى، والذي غالباً ما يظهر على الوجه أولاً، ثم يبدأ بالانتشار إلى باقي أجزاء الجسم، ويمر الطفح الجلدي بعدة مراحل قبل أن يسقط عن الجلد، حيث تتضمن هذه المراحل ما يلي:
١-البقع
٢-الحطاطات
٣-الحويصلات
٤-البثرات
٥-التقشرات .
يستمر المرض عادة مدة تتراوح بين 2- 4 أسابيع.
كيف يتم تشخيص جدري القرود؟
قد يكون من الصعب تشخيص مرض جدري القرود بسبب التشابه الكبير بينه وبين مرض الجدري، إلا أن التشخيص يتم عن طريق إجراء فحص جسدي من قبل طبيب مختص، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات والتحاليل المخبرية للتحقق من نوع الفيروس المسبب للمرض.
العلاج :
لا يوجد لغاية الآن علاج فعال وآمن لمرض جدري القرود، إلا أنه تم استعمال لقاح الجدري، وبعض الأدوية المضادة للفيروسات مثل دواء السيدوفوفير ، وغيره، بالإضافة إلى استعمال العلاج بالغلوبيولين المناعي، للتحكم بحالات تفشي مرض جدري القرود.
كيف يمكن الوقاية من جدري القرود؟
قد يساعد الالتزام بعض التدابير الوقائية على الحد أو الوقاية من الإصابة بمرض جدري القرود. تتضمن هذه التدابير ما يلي:
تلقي لقاح الجدري ، حيث تشير التقارير إلى أن لقاح الجدري يقلل من خطر الإصابة بمرض جدري القرود.
تجنب ملامسة الحيوانات التي قد تحمل فيروس جدري القرود، والتي تتضمن الحيوانات المريضة، أو الحيوانات التي عثر عليها ميتة في مناطق ينتشر فيها الفيروس.
تجنب ملامسة أي مادة تلامست مع الحيوانات المريضة، مثل الفراش أو الملابس وغيرها.
عزل المرضى المصابين بمرض جدري القرود عن الأشخاص الآخرين المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.
ممارسة قواعد النظافة الجيدة بعد ملامسة البشر أو الحيوانات المصابين، مثل غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، أو استعمال المعقمات الكحولية.
استعمال معدات الوقاية الشخصية عند الاعتناء بالأشخاص المصابين بالمرض.
ويبقى الطبيب المرجع الأساسي لكل طارئ،ودمتم سالمين .

قد يعجبك ايضا