إرحل مش عايزينك

0 447

ثلاث كلمات أججت روح الثورة من جديد لدى الشارع المصري وتنطلق على إثرها مساء أول أمس مظاهرات عارمة جابت مدن مصر وطالبت بإسقاط السيسي وحكم العسكر،

 حيث قام المتظاهرون بحرق الاستراحة الرئاسية في منطقة أسوان، وتصدى آخرون في منطقة الإصلاح بالإسكندرية لعناصر الشرطة بالحجارة ليمنعوهم من التقدم،

وفي منطقة المعمورة تطورت الأمور لتصل إلى مرحلة الاشتباك بالأيدي والعصي والحجارة استخدم خلالها الجيش المصري القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين،

 هذا وتشهد السوشال ميديا في #مصر مباركة جماهيرية كبيرة لانتفاضة الأحرار ويدعون الجميع للنزول إلى الساحات بعبارات لا تخلو من خفة دم الشعب المصري ولعل أبرزها

 ” انزل قول أحا للسيسي “،

 والجدير بالذكر أنه منذ سبع سنوات استلم السيسي الحكم بعد انقلاب عسكري على الرئيس المنتخب #محمد_مرسي الذي أعدمه بعد ذلك في سجنه وعاث من بعدها الفساد في البلاد من تجويع للناس وسرقة للأموال وهدم للمساجد وانبطاح للصهيونية الأميركية والمعاداة للحركات الإسلامية على مستوى الطوائف والدول، الأمر الذي أثار حفيظة الشعب المصري ودعته للتظاهر من جديد والتخلص من حكم العسكر.

محمد بسام – شبكة مراسلي ريف دمشق

قد يعجبك ايضا