اتفاقية بمجال الطاقة بين لبنان ومصر، ونظام الأسد سيكون الوسيط

46

أبرمت كل من لبنان ومصر اتفاقية بمجال ضخ الغاز بكمية 650 مليون متر مكعب سنوياً، ومن المقرر أن يمر الغاز عبر الأراضي الأردنية ثم السورية وصولاً لمحطة دير عمار شمالي الأراضي اللبنانية، حيث تمت مراسم الاتفاقية في مبنى وزارة الطاقة اللبنانية في بيروت بحضور مدير عام النفط اللبناني أورور فغالي ومجدي جلال رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي ونبيه خرستي مدير عام النفط السوري بحكومة نظام الأسد، وقد أبدى خرستي دعمه للاتفاقية وأنها ستتم بموجب موافقة سلطات نظام الأسد.

تتزامن عملية توقيع الاتفاقية مع أزمة خانقة يعاني منها لبنان في مجال الطاقة بالإضافة إلى إصرار كيان الإحتلال الصهيوني على استخراج الغاز من سواحل المتوسط قبالة لبنان دون قدرة لبنان على ردعه أو إيقاف عمليات التنقيب والتي وصفتها بـ “الإستفزازية”، وعلى الرغم من كل هذا تبقى حجة الحكومة اللبنانية هي وجود اللاجئين السوريين التي تسعى إلى تحميلهم مسؤولية الأزمات الإقتصادية المتتالية على البلاد.

قد يعجبك ايضا