مع استمرار الغزو الروسي لأوكرانيا روسيا تجند آلاف المقاتلين لاستكمال حربها وأوكرانيا تطوع 100 ألف مقاتل للدفاع

127

قيس الدمشقي | شبكة مراسلي ريف دمشق

تواصل روسيا غزوها لأوكرانيا من كل الجهات وبمختلف العتاد مع قصف جوي وبري عنيف جداً حيث وسائل إعلام أوكرانية: إن طائرات روسية استهدفت قرية كوباني في بيلاروسيا انطلاقا من المجال الجوي الأوكراني كما دارت اشتباكات في منطقة هورينكا والقصف على مطار غوستوميل قرب كييف وأكدت رويترز عن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: مقتل 564 شخصا في أوكرانيا منذ 24 فبراير بينهم 41 طفلاً.

وفي سياق متصل بين مستشار الرئيس الأوكراني: كييف تحت الحصار لكنها جاهزة للقتال والقيادة السياسية للبلاد بأكملها داخل العاصمة وتابعت المسؤولون الروس يجندون عناصر سابقين في تنظيم الدولة الإسلامية للقتال في أوكرانيا، وقالت الاستخبارات العسكرية الأوكرانية: الرئيس الروسي يحضر لهجوم إرهابي على محطة تشيرنوبل وتحميل مسؤوليته لأوكرانيا وأوضحت أن محطة تشيرنوبل منفصلة تمامًا عن أنظمة مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

بينما قالت وزارة الدفاع الروسية: إن أوكرانيا وافقت على اثنين فقط من 10 ممرات إنسانية اقترحتها موسكو ولم توافق على أي ممر باتجاه روسيا وأضافت حسب زعمها مسلحون أوكرانيون فجروا مبنى معهد الفيزياء والتكنولوجيا بخاركيف وقرابة 50 موظفا تحت الأنقاض، وتابعت ماريوبول محاصرة والطرق ملغمة من قبل القوميين الأوكرانيين وإطلاق نار عشوائي لمنع مغادرة السكان.

في حين أوضحت وزارة الدفاع الأوكرانية: إن القوات الروسية تستعيد جزءً كبيراً من قدرتها القتالية وتواصل الهجوم في كافة المحاور، وتابعت الأهداف الرئيسية المتعلقة بالإستيلاء على مدن وأقاليم معينة لم يتم الوصول إليها من قبل الروس، وأشارت إلى تواصل المحاولات من أجل جر بيلاروسيا إلى الحرب ضد أوكرانيا، وقال رئيس الوزراء الأوكراني: تطوع نحو 100 ألف أوكراني للدفاع عن البلاد وعودة نحو ربع مليون للمساعدة في الحرب يذكر أن روسيا تقترب أكثر فأكثر من كييف العاصمة وتكثف هجماتها باتجاه المنشآت العسكرية والمراكز الحيوية لأوكرانيا دون توقف أو رادع.

قد يعجبك ايضا