نهر الشهداء.. مذبحة نهر قويق

91

نور أحمد | شبكة مراسلي ريف دمشق

عشرات الجثث من المدنيين طفت على سطح نهر قويق بتاريخ 2013/1/29 بينهم نساء وأطفال، بسبب مذبحة إجرامية قامت بها قوات الأسد في حي بستان القصر التابع لمحافظة حلب.

وعن تفاصيل المذبحة فقد وصلت أنباء إلى ناشطي المنطقة والأهالي بوجود عشرات الجثث طافية فوق نهر قويق عند جسر السنديان، وقد كانت معظم الجثث مكبلة الأيدي وملقاة في النهر، وقد اختلفت فترات تنفيذ أحكام الإعدام بحق ضحايا المجزرة حيث ظهرت آثار تحلل على بعض الجثث ما يرجح كونهم تعرضوا للتصفية قبل تاريخ العثور عليهم بمدة طويلة.

وقد شوهدت آثار تعذيب بطرق وحشية بالإضافة إلى استعمال طرق مختلفة في التصفية الجسدية، فقد أُعدم معظم الشهداء عبر رصاصة في العين اليسرى.

تمكنت فرق الدفاع المدني وبعض من الأهالي من انتشال قرابة 90 جثة في اليوم الأول مع استمرار عمليات البحث لأكثر من 45 يوم وصلت أعداد الشهداء إلى 220 بين رجال ونساء وأطفال بحسب إحصائيات لجان التوثيق، فيما أكدت تقارير الطب الشرعي أن جثث النساء التي عُثر عليها قد تعرضت للاغتصاب والتعذيب قبيل تنفيذ الإعدام.

يذكر أن قوات النظام قد ارتكبت العشرات من المجازر والتي تجاهلها المجتمع الدولي دون أي إجراءات رادعة من شأنها إنقاذ المدنيين من الإبادة الممنهجة التي يقاسونها على يدي نظام الأسد وميليشياته.

قد يعجبك ايضا