بيان عقد الصلح بين المجلس العسكري في منبج وأهالي الضحايا.

0 327

أعلن مجلس منبج العسكري وإدارته المدنية يوم أمس عن بيان تم فيه عقد صلح بينها وبين أهالي الضحايا في الأحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة وريفها.

وكما ورد في البيان فإن الإدارة المدنية ستدفع (30) مليون ليرة سورية ديّة لكل فقيد، بالإضافة لمبلغٍ قدره (225) مليون ليرة سورية إلى لجنة العشائر وأولياء الدم ليتم توزيعها على ذوي الضحايا كهدية من الإدارة.

وفي تصريح خاص لشبكة مراسلي ريف دمشق أكّد مصدر محلّي أن الأمور سارت على هذا الشكل لأنه من غير المقبول أن يكون البديل هو نظام الأسد، ولا نريد لنظام مجرم أن يحكم أهلنا وأعراضنا.

واتفقت اللجنة على تشكيل لجنة طبية لمتابعة أوضاع الجرحى والمصابين وتقييم كل إصابة على حدة بحسب البيان، فيما يتم التعويض لاحقاً طبقاً لتقرير اللجنة الطبية.

وأشار البيان أيضاً إلى أن المطالب التي تقدمت بها لجنة العشائر في منبج وريفها هي محل اهتمام كبير وأولوية في جهد الإدارة التي تتعهد بالمتابعة المستمرة دون كلل لتلك المطالب.

قد يعجبك ايضا