مشروع تدريب فريد من نوعه في الشمال السوري.

962

علي ياسين _ كاترين أحمد | شبكة مراسلي ريف دمشق


أطلقت منظمة “قطرة الإنسانية” مشروع تدريب خاص يُعتبر الأول من نوعه على مستوى الشمال السوري، والذي حمل عنوان “الدستور المتوافق من منظور جندري” بتمويل من منظمة “اليوم التالي”، والذي يختص بمنح المستفيدين معرفة شاملة حول القوانين والقواعد الدستورية من مفهوم جندري يعتمد على مبدأ المساواة ومنح كل من المرأة والرجل حقوقهما كاملة.


وبحسب مديرة المشروع الأستاذة “روعة عصفور” فإن بنود المشروع تضم تأسيس حكم القانون والمساواة بين النساء والرجال، واحترام حقوق الإنسان وكرامة كل من النساء والرجال على حد سواء، وشرح الدستور المتبني للمفهوم الجندري بلغة متوافقة ما بين مبدأي القانون والجندر مع تأثير أحكام الدستور على الجندر.


أما الهدف الرئيسي من المشروع فهو تسليط الضوء على عملية صياغة دقيقة للدستور على أساس يحترم جميع الثقافات ويحقق المساواة العادلة، ويهدف المشروع إلى الوصول ل١٠٠٠ مستفيد، حيث سيقوم على إعطاء ١٠ محاضرات في كل منطقة وفي كل محاضرة ١٠ مستفيد/ة، ليصل عدد المستفيدين الإجمالي في المنطقة الواحدة ل100، وسيقوم على تغطية مدن (الجينة، باتبو، السحارة، إبين، تل أبيض، أعزاز، عفرين، الباب).


وبحسب مديرة المشروع فقد أكدت أهميته في المرحلة القادمة وخصوصاً مع عمل القوى الدولية على إعادة هيكلة الدستور من أجل الوصول لحل سياسي، وبالتالي فإن المهام الأساسية هي رفع درجة الوعي لدى الشباب السوري في سبيل جعلهم مشاركين فاعلين في صنع دستور عادل.

قد يعجبك ايضا