مأساة لعائلة سورية بسبب الترحيل

226

غفران عابد | شبكة مراسلي ريف دمشق

أصيب أفراد عائلة سورية مهجرة في الدنمارك بحالة إغماء وغيبوبة قبل ساعات، بعد قرار إعادتهم إلى معاقل سيطرة قوات الأسد.

حيث تداولت صفحات التواصل الاجتماعي مشاهد لإغماء عائلة اللاجئ سهيل المحمد وعائلته بعد قرار السلطات بترحيله وسحب إقامته بحجة العودة الآمنة للحياة في العاصمة وريفها ووقف الحرب.
حيث تم إخلاء منزلهم إلى مراكز الإيواء في كوبنهاغن وسط مناشدات ودعوات للوقوف إلى جانبهم وعدم ترحيلهم
وكان ذلك تمهيداً لترحيل أكثر من 500 عائلة سورية، وسط ردود فعل غربية ودولية للإبعاد القسري المتبع من العاصمة الأوربية.
مما اضطر أكثر من 50 ألف ناشط دانماركي وعربي وسوري لتوقيع عريضة لمطالبة السلطة بمنع الترحيل والإبعاد القسري الذي يزيد معاناة فوق معاناتهم التي لازالت في ذاكرة كل السوريين.

قد يعجبك ايضا