بحضور إعلاميين وشخصيات سياسية وصحفية بارزة، ميشيل كيلو إلى مثواه الأخير.

474

محمد سعدو | شبكة مراسلي ريف دمشق
شُيِّعَ مساء اليوم الاثنين الكاتب والمفكر السوري المعارض ميشيل كيلو في إحدى كنائس العاصمة الفرنسية باريس والتي تدعى (سان بيير مونت روج).
وقد شارك نحو ١٥٠ شخص منهم ناشطين وفنانين وكتاب وصحفيين وأبرزهم برهان غليون وبسمة قضماني ونجاتي طيارة وفارس الحلو، بالإضافة إلى وفد خاص من الخارجية الفرنسية كان حاضراً في التشييع أيضاً، وإيمانويل بون ممثل الرئيس الفرنسي (ماكرون).
كما ألقت ابنته وابنه وحفيدته كلمات تأبينية وأضافوا أيضاً بأن التجمعات ستكون قليلة، كما ونبّهوا بأن حضور الدفن يجب ألّا يتجاوز ٣٠ شخص كحد أقصى وفقاً لقرارات الحكومة الفرنسية بشأن فيروس كورونا وفرض الإغلاق المعلن عنه في البلاد، وتمت الصلاة عليه داخل الكنيسة، وتم نقل جثمانه إلى مقبرة (باريس دو بانيو) القريبة من إحدى ضواحي المدينة.

قد يعجبك ايضا