بعد تاريخ من المغالطات والتشبيح، حسون إلى الإقصاء بمرسوم رئاسي

64

أصدر بشار الأسد اليوم مرسوماً تشريعياً أقصى من خلاله دور أحمد حسون كمفتي للجمهورية بشكل غير مباشر، حيث اقتضى المرسوم رقم 28 بتوسيع صلاحيات المجلس العلمي الفقهي، إذ أضاف أعضاء جدد ويصل عددهم إلى 30 عالماً من فئتي الذكور والإناث، وجاء في نص المرسوم ضمن الصلاحيات المتاحة: “إصدار الفتاوى المسندة بالأدلة الفقهية الإسلامية المعتمدة على الفقه الإسلامي بمذاهبه كافة، ووضع الأسس والمعايير والآليات اللازمة لتنظيمها وضبطها”، في إقصاء وتقويض لصلاحيات حسون كمفتي للجمهورية وسط معلومات غير مؤكدة حول إحالته للتقاعد.

وقد سبق المرسوم الرئاسي منشور تفصيلي لوزارة أوقاف النظام على صفحتها في تطبيق فيس بوك والذي ردت فيه على على تفسيره الخاطئ لسورة “التين” القرآنية خلال عزاء المطرب صباح فخري، وقالت إن تفسيره مغالط ومبني على مفهوم ضيق.

قد يعجبك ايضا