أحرق نفسه حياً بسبب الوضع المزري

64

علي ياسين | شبكة مراسلي ريف دمشق

أقدم الشاب “علي مواس” في مخيم المحمدية قرب مخيم دير بلوط الواقع بين منطقتي أطمة وعفرين على الإنتحار عن طريق إضرام النار بنفسه قبل عشرة أيام وتم نقله إلى المشفى حيث توفي صباح اليوم متأثرا بالحروق التي أصيب بها، وبحسب شهود عيان فإن الشاب الذي ينحدر من قلعة المضيق في ريف محافظة حماة قدم إلى المخيم ليقيم عند أقربائه وبعد فترة قصيرة أُخرج لأسباب مجهولة.

يعود سبب انتحاره لظروفه المادية السيئة، ويشهد الشمال السوري حالة مادية سيئة نتيجة الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية والمحروقات فضلاً عن الشح الكبير في فرص العمل.

قد يعجبك ايضا