بوتن يتوعد برد قاسي وقائد فاغنر يهدد بالتصعيد

203

ما تزال الأحداث المشتعلة هي سيدة الموقف، حيث تستمر قوات فاغنر بقيادة “يفغيني بريغوحين” بهجمات وتحركات عسكرية ضد الجيش الروسي حيث أعلن بريغوجين قبل قليل عن إسقاط 3 طائرات حربية روسية حيث أكد أن الطائرات ضربت قواتهم خلال عبورها من بين سيارات المدنيين، فيما تنتشر أنباء غير مؤكدة عن تقدم فاغنر حتى مسافة 500كم من العاصمة موسكو، كما ذكر بريغوجين أن وصف بوتن لهم بالخونة “خطأ كبير”.

وعلى الجانب الرسمي فقد رد بوتين عبر خطاب مرئي على هذا الأمر بوصفه “خيانة داخلية وطعنة بالظهر وردودنا على هذا التهديد ستكون صارمة وقاسية”، معلناً عن البدء بنظام مكافحة الإرهاب في البلاد والتحرك نحو إعادة منطقة روستوف التي استولت عليها قوات فاغنر منتصف الليلة الماضية.

وعلى الفور رد بريغوجين على هذا الخطاب في سلسلة من التصريحات التي تداولتها وسائل الإعلام حيث ذكر بما قامت به قواته في أوكرانيا بقوله: “عندما قيل إننا في حالة حرب ضد أوكرانيا ذهبنا وقاتلنا لكن اتضح أن الذخائر تُسرق”، وقد وصف السلطات الروسية التي اتهمته بالخيانة بأنهم “تجمعوا حول الحثالة”.

يذكر أن قوات فاغنر قد أعلنت التمرد العسكري على الجيش الروسي بعد قيام الأخير بتوجيه ضربات صاروخية وجوية ضد عناصر الميليشيا ما كبدها خسائر فادحة بالأرواح الليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا