عملية فدائية جريئة في القدس، تعرف على بطلها

47

قُتل جندي من جيش الاحتلال الصهيوني وأصيب 4 آخرون بينهم مستوطن عقب عملية فدائية نفذها شيخ فلسطيني في مدينة القدس صباح اليوم، وعن تفاصيل العملية فقد قام الشيخ “فادي أبو شخيدم” بارتداء زي يهودي وحمل تحته رشاشاً صغيراً وسكينا ومشى في إحدى أزقة مدينة القدس حيث لقي دورية لجيش الاحتلال وأطلق عليها النار من المسافة صفر لتدور اشتباكات عنيفة انتهت بارتقاء منفذ العملية حيث أخذت شرطة الاحتلال جثمانه وسط استنفار كبير.

صورة للسلاح الذي استخدمه الشهيد “فادي أبو شخيدم” في العملية وهو رشاش أوروبي من نوع “كارلو” الذي صُنع أواسط خمسينات القرن الماضي وطور الفلسطينيون نسخة منه خلال الانتفاضة.

ويشار إلى أن الشهيد “فادي أبو شخيدم” أسير محرر وحاصل على ماجستير في الشريعة الإسلامية ومدرّس التربية الإسلامية في مدرسة الراشيدية في القدس المحتلة وكان خطيبًا متطوّعًا لعدد من المساجد في مدينة القدس.

صورة التقطتها إحدى كاميرات المراقبة وأظهرت “فادي أبو شخيدم” متنكراً بزي يهودي قبيل لحظات من تنفيذ العملية.

وقد ردت شرطة الإحتلال بإجراءات تعسفية حيث أغلت جميع المنافذ التي تؤدي إلى المسجد الأقصى ونفذت حملات دهم وتفتيش بحثاً عن شخص تعتقد أنه اشترك بإطلاق النار ولاذ بالفرار، بالإضافة إلى مداهمة مدرسة الراشيدية التي كان الشهيد فادي أبو شخيديم يعمل بها.

قد يعجبك ايضا