قُتل وألقيت جثته في بئر مهجورة.. جريمة قتل ضحيتها شاب من أبناء دمشق، وخاله في قفص الاتهام

0 113

#شبكة_مراسلي_ريف_دمشق

قُتل وألقيت جثته في بئر مهجورة.. جريمة قتل ضحيتها شاب من أبناء دمشق عثر أهالي بلدة “حوش عرب” في منطقة القلمون الغربي، أمس الاثنين 6 أيلول، على جثة شاب ملقاة في إحدى الآبار المهجورة الواقعة على أطراف البلدة.وقيل: إن الأهالي عثروا على جثة شاب تبيّن أنه قُتل رمياً بالرصاص، وألقيت جثته في بئر مهجورة في منطقة “المساخين” الواقعة بين بلدتي “حوش عرب” و”جبعدين” بالقلمون الغربي.وبيّن القائل أن التحقيقات أوضحت أن الجثة تعود للشاب “محمد البدوي” المنحدر من دمشق، موضحاً أن ذويه تقدموا ببلاغ قالوا فيه : إن نجلهم اختفى قبل أسبوع من العثور على جثته.و أشار إلى أن دوريات تابعة لفرع الأمن الجنائي، داهمت منزلاً في بلدة “عسال الورد” بالقلمون الغربي، واعتقلت شقيق والدة الضحية، الذي انتقل للعيش في عسال الورد قبل أيام، بعد الاشتباه بإقدامه على قتل ابن شقيقته.

وفي تفاصيل الجريمة، قيل: إن التحقيقات كشفت إقدام خال الضحية بالاشتراك مع شخص آخر ينحدر من قرية “الطفيل”، باستدراج الشاب وخطفه، وطلب فدية مالية قيمتها 18 مليون ليرة سورية من ذويه.و أن والدة الضحية تقدمت بشكوى ضد شقيقها، بعد اشتباهها بأنه المسؤول عن خطف ولدها، ما دفعه لقتل الشاب “محمد” بـ 6 رصاصات من مسدس حربي، وإخفاء جثته داخل أحد الآبار المهجورة في المنطقة.وبحسب المعلومات فإن شريك الجاني تمكن من الفرار نحو الأراضي اللبنانية، بعد إلقاء القبض على خال الضحية “محمد”.

قد يعجبك ايضا